مقالات

العلق الطبي Hirudo medicinalis دورة الحياة والاستخدامات الطبية

العلق الطبي

العلق الطبي Hirudo medicinalis

الوصف المورفولوجي  ودورة الحياة والإستخدامات الطبية

 العلق الطبي Hirudo medicinalis الوصف المورفولوجي ودورة الحياة والإستخدامات الطبية
 العلق الطبي Hirudo medicinalis

بقلم: م/ أمل شريف النحاس.

الدرجة العلمية: أخصائية علوم زراعية.

الوظيفة: أخصائية مكافحة ناقلات الأمرض (Vector control).

الدولة: مصر.

الإسم العلمي (Hirudo medicinalis )

العلق هو نوع من  الحيوانات تتبع جنس العلقة، فصيلة العلقيات، توجد في جميع أنحاء العالم عدا القارة القطبية الجنوبية، تفضل المياه العذبة المُوحلة، ويوجد منها أنواع بحرية، وأخرى أرضية، بعض العلقات آكلة للحوم وتبتلع فريستها بالكامل، ولكن معظمها طفيلي، تطلق العلقات الممتصة للدم (العلق الطبي) مواد كيميائية مخدرة ومضادات تخثر حتى لا يشعر المضيف باللدغة، ويستعمل العلق الطبي منذ القرون الوسطى بغرض التداوي من بعض الأمراض.

الوصف المورفولوجي للعلق الطبي

 العلق الطبي Hirudo medicinalis الوصف المورفولوجي ودورة الحياة والإستخدامات الطبية
 العلق الطبي Hirudo medicinalis
العلق الطبي من الحيوانات ذات الجسم الأملس، لا يحمل الجسم أشواكًا، يصل طول النوع البالغ منها إلى 20-30سم، ويتركب الجسم من 34 حلقة متداخلة مع بعضها البعض ومجزأة، ويمكن أن تطول وتتقلص، ويختلف لونها فهناك بعض الأنواع ذات لون بني مخضر وأخرى ذات لون أسود رمادي، وتكون أكثر قتامة من منطقة الظهر، كما يوجد خط أحمر دقيق علي منطقة الظهر.
 تحتوي العلقة على ممصين أحدهما في مقدمة الجسم والآخر في المؤخرة ويكون أصغر حجمًا،  تقوم بتثبيث نفسها على جسم العائل والضغط عليه من خلال الممص الخلفي، وتستخدم الممص الأمامي للتغذية، حيث أنه يحتوي على ثلاث فكوك قرنية مسننة تشبه المناشير والتي تتقابل مع بعضها مكونة مثلث صغير.

 

ممص العلق الطبي

تحمل مقدمة الجسم تركيب صغير يسمى (رؤيس)  وهو يضم الممص الأمامي وعين مركبة تحمل عددًا من العيون البسيطة، ومع ذلك فإن قوة إبصار العلق الطبي ضعيفة، ولكنه يميز بين الضوء والظلام، متجنبًا الضوء ومبتعدًا عنه، ويعتمد على حاسة اللمس والإهتزازات داخل الماء ليشعر بالإنسان أو أي حيوان برمائي بمجرد نزوله إلى الماء، تساعده علي ذلك الخلايا الحسية المنتشرة على سطح الجسم، كما تستخدم الرؤيس لإكتشاف التغيرات الخفيفة في درجة حرارة الماء، وكذلك تلوثه.

آلية الحركة عند العلق الطبي

أثناء تواجدها في قاع البحيرات أو الأنهار، فإنها تزحف على الصخور أو على أرض البركة، حيث تثبت جسمها بواسطة الممص الأمامي، ثم بمساعدة انقباض الألياف العضلية وانبساطها تتحرك زاحفة على الأرض، وكذلك أثناء السباحة في الماء فإنها تتحرك بواسطة الإنقباضات والانبساطات العضلية.

طبيعة تغذية العلق الطبي

تغذية العلق الطبي Hirudo medicinalis
تغذية العلق الطبي
يصنف العلق الطبي على أنه من الحيوانات دموية التغذية (Hematophagy)، فبمجرد نزول الإنسان / حيوان برمائي الماء تشعر به العلقة وتقترب من أي جزء في الجسم، وتبدأ بتثبيت الممص الأمامي، ثم إدخال الفكوك الثلاثة المسننة حيث تُحدث الخدوش داخل الجسم، وتقوم بعد ذلك بإفراز اللعاب الذي يحتوي على ثلاث مركبات كيميائية وهي:

1.   مادة Vasodilator

هذه المادة تعمل على توسيع الأوعية الدموية ليسهل تدفق الدم.

2.   مادة Hirudin

وهي مادة العلقين المانعة للتجلط وكذلك لها صفات مخدرة للجلد.

3.   إنزيم Hyaluronidase

وهو إنزيم يعمل على زيادة نفاذية الجلد.
وبمجرد إفراز هذه المركبات الثلاثة ينطلق تيار من الدم عبر الخدش، وتبدأ العلقة في امتصاصه وشفطه عن طريق جدران البلعوم العضلية، ومنها على تركيب الحوصلة حيث تخزينه وهضمه، ومنها إلى المعدة ثم الأمعاء ثم المستقيم.

فيديو يوضح تغذية العلق الطبي على دماء الإنسان Hirudo medicinalis:

صوم العلقة والإمتناع عن التغذية

تستطيع العلقة الامتناع عن التغذية مدة تصل إلى ستة أشهر، وذلك لأن العلقة تمتص كمية كبيرة من الدم تفوق وزنها 5 مرات، وتقوم بتخزينها في الحوصلة حيث يتم هضم هذه الكمية ببطء شديد للاستفادة منها خلال فترة الصيام، وذلك لعدم توافر وجبة دم يومية وبصفة دورية.
توجد بداخل الحوصلة نوع من البكتريا، والتي تقوم بعدة وظائف مهمة للعلقة كالتي:
– هضم البروتينات المعقدة الموجودة داخل الدم وتحويلها إلى مركبات بسيطة يسهل إمتصاصها والإستفادة منها.
– تزويد العلقة بفيتامين B12الذي تفتقر إليه وجبة الدم.
– منع دخول الأنواع الأخرى من البكتريا الضارة إلى داخل جسم العلقة.
-الحفاظ على الدم داخل الحوصلة لمدة تصل إلى ستة أشهر دون أن يتلف، وذلك عن طريق إفرازها لبعض الإنزيمات التي تمنع تلف الدم وتحافظ على كفاءته.

أساليب الدفاع عن النفس

عند وجود مفترس في الماء تقوم العلقة بتكوير الجسم وتسقط في القاع، وتظهر لأعدائها كالميت، والبعض الآخر يختبئ بين الصخور، بحيث لايستطيع المفترس الوصول إليها، وتقوم البعض الآخر بدفن نفسها في طين البحيرة بعيدًا عن الأنظار.

دورة حياة العلق الطبي Hirudo medicinalis:

العلق الطبي ديدان خناث بمعني أن العلقة تحتوي على كل من أعضاء التذكير والتأنيث داخل جسمها. والأعضاء التناسلية عبارة عن زوج من المبايض وتسع أزواج من الخصيات، ومن الغريب أنه رغم ذلك لا يتم الإخصاب الذاتي، وذلك لإختلاف أوقات نضج البويضات عن إنتاج الحيوانات المنوية، لذا يحدث الإخصاب الخلطي عن طريق تبادل الحيوانات المنوية من دودة إلى أخرى، ثم بعد ذلك تخزن كل دودة الحيوانات المنوية في تركيب يسمى مستودع الحيوانات المنوية، ثم يحدث إخصاب للبويضات.

تزاوج العلق الطبي Hirudo medicinalis
تزاوج حيوان العلق
تضع العلقة الأم البويضات داخل شرنقة تغلفها بمادة مغذية، تتغذى عليها الصغار بعد الفقس. تحمل الأم الشرنقة في مقدمة الجسم وتسبح بها لحمايتها، وفي بعض الأنواع تقوم الأم بتحريك تيار خفيف من الماء فوق سطح الشرنقة لدخول الأكسجين إلى الجنين داخل البيضة، تترك الصغار الشرنقة معتمدة على نفسها لتبدأ في أخذ أول وجبة دم من أي حيوان برمائي، وبعد ذلك تمتص دم الإنسان عند نزوله إلى الماء.
تتأخر فترة الإخصاب في بعض الأنواع لتصل إلى تسعة أشهر، وتنمو البويضات المخصبة داخل الشرنقة خلال أسبوع، وفي حالات أخرى يستغرق نمو البويضات وقتا أطول، ويتطلب رعاية أبوية خاصة في الشرانق ذات الجدران الرقيقة.
تخرج الصغار من الشرانق بنفس عدد أجزاء الجسم، وتصل لمرحلة البلوغ عندما يصل جسمها للوزن المناسب وتنضج الأعضاء الجنسية.

الإستخدامات الطبية للعلق الطبي

الإستخدام الطبي للعلق الطبي Hirudo medicinalis
الإستخدام الطبي للعلق Hirudo medicinalis

– إستخراج مادة العلقين Hirudin من لعاب العلقة وتستخدم كأدوية مانعة للتجلط.

– إستخراج مادة Vasodilator من لعاب العلقة وتستخدم في إنتاج أدوية توسيع الأوعية الدموية.

– صنفت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية العلق كعلاج عام 2004 وذلك لوجود مادة الهيرودين في لعابه، ولكن يتم إفرازه بكميات قليلة جدًا، لذا تم تصنيعه باستخدام تقنيات لإعادة التركيب الجيني تشبه الإستنساخ الجزئي (تقنيات المؤتلف)، فقد تم تطوير أجهزة تسمى العلق الميكانيكي، حيث تقوم بتوزيع الهيبارين، وتؤدي نفس وظائف العلق الطبي، ولكنها مازالت غير متاحة تجاريًا.

– يستخدم العلق الطبي حاليًا في بعض البلاد للتداوي من بعض الأمراض المزمنة مثل إلتهاب المفاصل كبديلًا للحجامة.

المراجع

– المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية NCBI – علقة طبية https://bit.ly/2L5Dvrw .

– ويكيبيديا الموسوعة الحرة للمعلومات – https://bit.ly/3dnzGtK .

– موقع تاكسونوميكون Taxonomicon  https://bit.ly/3drr4m4 .

– موقع زيبكودزو Zipcodezoo https://bit.ly/2YPBXtw .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock